في تصنيف إسلاميات بواسطة

قصة عن إيثار الرسول أصحابه على نفسه، رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، قدوتنا العظيمة في الأخلاق والمعاملة الحسنة، فكان عليه أفضل الصلاة والسلام يتمتع بأجمل الصفات وأعظمها كالصدق والأمانة، فقد قال عنه سبحانه وتعالى: "وإنك لعلى خلق عظيم"، وأيضا من أهم الأخلاق الحميدة التي كان يتمتع بها عليه أفضل الصلاة والسلام الإيثار حيث إنه كان يؤثر الآخرين من أصحابه وغيرهم على نفسه ويفضلهم عليها، وسنذكر لكم قصة من قصص عدة تدل على إيثاره عليه أفضل الصلاة والسلام أصحابه على نفسه.

قصة عن إيثار الرسول أصحابه على نفسه

الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقدم كل ما يملك لغيره بكل طيب نفس حتى ولوكان بأمس الحاجة إليه، فهذه الصفة هي الإيثار وهي من أنبل الصفات التي تميز بها نبينا.

فقيل بأن إمرأة جاءت للرسول عليه افضل الصلاة  بهدية بردة، ولبسها  عليه الصلاة  السلام، وكان محتاجاً إليها، فأتى إليه أحد صحابته عليه أفضل الصلاة والسلام  فقدمها الرسول عليه أفضل الصلاة و السلام له وبكل سرور ورضا وطيب خاطر، بالرغم من أنه عليه أفضل الصلاة والتسليم كان بأمس الحاجة إليها، وعندما رآه أخرون من أصحاب الرسول أخبروه بأنه ما كان له أن يطلبها منه لان النبي صلى الله عليه وسلم بأمس الحاجة إليها، فأخبهم بأنه لم يطلبها ليلبسها ولكن ليكفن بها  عند الوفاة، وفعلا هذا ما حدث فبعد وفاته كفن ودفن بها الصحابي رضي الله عنه وعن جميع صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبا بك إلى موقع عالم حلول التعليمي المجتمع العربي الذي يهتم بالإجابة على كل تساؤلاتك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين والخبراء الجاهزون في كل وقت للإجابة موقع حلول موقع الحلول التعليمي

شامل

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل أكتوبر 10، 2017 بواسطة مجهول
0 إجابة
0 إجابة
سُئل نوفمبر 2 في تصنيف معلومات عامة بواسطة salma
0 إجابة
سُئل سبتمبر 4، 2018 في تصنيف معلومات عامة بواسطة العمدة
0 إجابة
سُئل نوفمبر 17 في تصنيف إسلاميات بواسطة rasha
...