منذ في تصنيف معلومات عامة بواسطة

موضوع عن العنصرية، العنصرية أمر مشين وسيء للغاية يتعرض له بعض الأفراد والمجموعات في بعض البلدان والمناطق، ويجب علينا التضامن ضد هذه الممارسات أو المعتقدات التي تقودنا إلى التفرقة والعنصرية، وهنا في هذا المقال سنخبركم حول العنصرية بأشكالها وأسسها وطرق علاجها.

أولاً: تعريف العنصرية

العنصرية هي مجموعة من الممارسات والأفكار والمُعتقدات والقناعات والتَّصرفات الخاطئة يتم بها معاملة بعض الأشخاص أو مجموعة من الناس بشكل مستبدّ ومختلف وتسلب حقوقهم وتتحكّم بهم بمجرد أنّهم ينتمون لدين ما وعرقٍ آخر، ويتم تبرير هذا التمييز بالمعاملة باللجوء إلى التعميمات المبنية على الصور النمطية وباللجوء إلى تلفيقات علمية، وهي كل شعور بالتفوق أو سلوك أو ممارسة أو سياسة تقوم على الإقصاء و التهميش والتمييز بين البشر على أساس اللون أو الانتماء القومي أو العرق.

وهنالك عدة أسس تستند عليها العنصرية والتمييز وممارسوها، وهي تتمثل في:

  1. لون البشرة: وهذا ما يعانيه السّود في جنوب إفريقيا وأمريكا بشدّة.
  2. القوميّة: نسبة إلى القوم، أو الجماعة التي تتصل ببعضها بصلات معينة.  
  3. اللغة. 
  4. العادات. 
  5. المعتقدات كالرأي السياسي. 
  6. الثّقافات. 
  7. الطبقات الاجتماعيّة.
العنصرية لها ثلاثة أشكال وتكمن في //
  1. تمييز الفردي: تُمارَس العنصرية ضد فرد معين وتتمثل في حرمانه من حقوقه وانعدام المساواة في المعاملة. 
  2. تمييز المؤسسي: تكمن العنصرية هنا في المؤسسات الاجتماعية التي تعتمد على التفرقة والتمييز بين العاملين فتعطى الحقوق لفئة معينة على حساب الفئة الأخرى حيث أنهم يفتقدون لحقوقهم. 
  3. تمييز القانوني: وتشمل حقوق العمل وحقوق الملكية بحيث تفرض قوانين جائرة على فئة وتخدم مصالح الفئة الأخرى.
وبإمكاننا علاج مشكة العنصرية من خلال عدة طرق أهمها//

• تلعب تقوية الوازع الديني في نفوس الأفراد أحياناً دوراً جيداً في نبذ العنصرية.

• تعتبر الأسرة النواة الأولى في المجتمع، لذا يتوجب عليها زرع أفضل القيم في نفوس أبنائها، وتربيتهم على حب الآخرين، ونبذ التفاخر واحتقار الآخرين.

• على الحكومات أن تحاول تضييق دائرة الخلافات بين القبائل، وبين الفصائل المختلفة في المجتمع.

• يقع على عاتق المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية دور كبير في توعية الجيل الجديد وتثقيفهم وزرع الأفكار الصحيحة في عقولهم ونفوسهم.

• على الحكومات أن تتغلب على العنصرية من خلال تطبيق مبدأ العدل والمساواة بين أبناء المجتمع.

• للإعلام دور كبير جداً في التأثير على المجتمع، وعلينا أن نحرص أن يكون هذا الدور إيجابياً في نبذ العنصرية والتمييز.

• فرض عقوبات على من يثير الفتن والنزاعات بين أبناء المجتمع الواحد.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
مرحبا بك إلى موقع عالم حلول التعليمي المجتمع العربي الذي يهتم بالإجابة على كل تساؤلاتك، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين والخبراء الجاهزون في كل وقت للإجابة موقع حلول موقع الحلول التعليمي

شامل

اسئلة متعلقة

0 إجابة
سُئل منذ 1 يوم في تصنيف معلومات عامة بواسطة salma
0 إجابة
سُئل منذ 1 يوم في تصنيف معلومات عامة بواسطة salma
0 إجابة
0 إجابة
سُئل منذ 5 أيام في تصنيف معلومات عامة بواسطة salma
0 إجابة
سُئل ديسمبر 3 في تصنيف معلومات عامة بواسطة rasha
0 إجابة
سُئل ديسمبر 3 في تصنيف معلومات عامة بواسطة rasha
0 إجابة
سُئل ديسمبر 3 في تصنيف معلومات عامة بواسطة rasha
0 إجابة
سُئل ديسمبر 1 في تصنيف معلومات عامة بواسطة rasha
...